لا تحرموا أطفالكم من كلمة " لا "

See my work
  • hayatweb

  • 6 May

تحدثت سوزان ياتس المتخصصة في شؤون الأمومة والتربية عن واحدة من القصص التي يحكي فيها عمر (الأب) ما قدمه ويقدمه لابنه، وقالت: "أعطيت ابني ذا الخمس سنوات كل شيء يحتاجه، وكل شيء يطلبه، دراجة وجهاز الحاسوب وحتى الهاتف النقال، وغيرها من الألعاب والحاجات غير المتناهية، أريده سعيداً في حياته لا ينقصه شيء، لكنه لم يكن كذلك بل على العكس، فقد أصبح مزاجياً، نكدياً وعصبياً أيضا". هذه ليست "حالة فردية"، كما وصفتها المتخصصة ياتس، إنما هو واقع كل الآباء والأمهات في واحدة من أساليب التربية المتبعة. توضح سوزان أن مثل هذا السلوك لن ينشيء إلا طفلاً يعاني من مشاكل في الانسجام مع الأطفال الآخرين، يطالب بالمزيد من كل شيء، من دون كلمة شكر، أو تقدير أو حتى الشعور بالامتنان. فيتامين " لا ".. دعا الكاتب الأميركي جون روزمند في تصريحات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى ضرورة إعطاء جرعات فيتامينات لضمان سلامة نمو الأطفال، لكنها فيتامينات من نوع آخر، إنه "Vitamin no" ويقصد به "فيتامين لا" كما وصفه جون، ويرى أن الكثير من الأطفال يعانون من نقصه، ويدفع الأطفال والوالدان والمجتمع كله الثمن جراء نقص جرعاته عند الأطفال، إذ يؤدي نقصه بحسب تعبير روزمند إلى مرض أسماه "إشباع الرغبات"، والذي لخص أعراضه بنهم في الطلبات التي لا تنتهي، وعلاجه الوحيد يكون بإعطائهم جرعات ثابتة من "فيتامين لا". رأي روزمند يوافقه أيضاً رأي المتخصص التربوي محمد أبو السعود الذي كان اعتبر أن الإسراف في تلبية حاجات الأبناء هو سلوك تربوي خاطئ، واستغرب من الأهل الذين لا يقولون كلمة "لا" لأبنائهم خوفاً من إشعارهم بالنقص أو إحراجهم. والحقيقة أن المسار الصحيح في العملية التربوية هو ضرورة تعليمهم أن الاجتهاد والعمل هو السبيل إلى تلبية رغباتهم، وليس البكاء والإلحاح والصراخ وأيضا التحايل على الوالدين.بين جيلين"لماذا صحة عقول الأطفال في الخمسينات من القرن الماضي أفضل بكثير من صحة عقولهم في الوقت الحالي؟"، سؤال طرحه جون روزمند عبر الـ"سوشال ميديا" ليشرح النتائج التي توصلت إليها دراسات أميركية عدة تكشف أن نسبة الاكتئاب بين المراهقين والأطفال سجلت أرقاماً أعلى من السابق بكثير. وعزى السبب إلى الإفراط في تلبية الرغبات بسهولة ومن دون جدل، فكانت النتيجة جيلاً وصفه بأنه يعاني من "الجفاف العاطفي والأنانية".

Read Also

كيف تخفينَ آثار الحبوب تمامًا بالمكياج

حيل جمالية لوضع المكياج.. تعرّفي عليها!

لون بشرتك يمنعك من التألق؟..

ماء الأكسجين .. استخدمات ستُدهشك!!

زينة المرأة في القرن الـ20

Contact Us